آلية اللجوء الى المانيا للعام 2017

آخر تحديث : الإثنين 13 فبراير 2017 - 10:19 مساءً
2017 02 13
2017 02 13
آلية اللجوء الى المانيا للعام 2017

آلية الهجرة الى المانيا لم تعد مثل الاعوام السابقة لعام 2014، وفي عام 2015 وفي الأعوام الأخرى التي سبقت، لكن الحديث كثر من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لذلك سوف يكون حديثنا اليوم عن كيفية اللجوء الى المانيا.

اللجوء والهجرة الى المانيا لعام 2017

اللجوء الي المانيا مختلف كليا عن الاعوام السابقة ربما يكون لها دور كبير في قلب موازين الأمور ، الحكومة الأتحادية في المانيا، اتفقت اليوم مع حكومات الولايات الألمانية بشكل مبدئي على 16 نقطة مهمة فيما يخص تنظيم الهجرة الى المانيا لعام 2017 والنقاط هي

  1. تسريع عملية ترحيل الاجئيين: الأشخاص الذين ليس بحاجة الى البقاء في المانيا والى حق الحماية واعادتهم الى بلادهم.
  2. رفع عدد موظفي دائرة الهجرة الألمانية: الامر الذي سوف يساعد تسريع وتيرة معالجة ودارسة طلبات الهجرة الى المانيا، وبالتالي سوف تكون خطوة مهمه لتسريع عملية ترحيل من يتم رفض طلب لجوئة من المانيا بشكل سريع.
  3. ترحيل من يستحق اللجوء من المراكز الأولية المخصصة لإستقبال طالبي اللجوء في المانيا وهي خطوة تعد جديدة ضمن سياسة اللجوء الى المانيا.
  4. مدة الفترة المحددة لإعتقال طالبي اللجوء الصادر بحقهم قرار الترحيل الى المانيا.
  5. مراجعة الهواتف الخاصة في طالبي اللجوء، ومقارنة المعلومات الموجودة على هواتفهم بالمعلومات التي يدلون بها وهي خطوة لم تكن مدرجة في الأعوام السابقة.
  6. تشديد العقوبات على الأشخاص الذين يقومون بتزوير الوثائق الخاصة بهم او الأشخاص الذين يدلون بمعلومات خاطئة عن انفسهم وذلك من اجل الحصول على حق طلب اللجوء الى المانيا.
  7. النقطة الاخيرة لم يتم الإتفاق عليها بشكل تام وتبقى مجرد مقترح، وتتمحور على انشاء مراكز مشتركة الهدف منها تولي تنظيم عملية ترحيل طالبي اللجوء الذين تم رفض لجوئهم في المانيا.

تم الاتفاق بشكل مبدئي على النقطة رقم 5 فقط، والخطوة رقم 7 تم رفضها وتبقى النقاط الأخرى غير معلنة بشكل صحيح، لكن من وجهة نظري ان هذة النقاط كفيلة في تغير الموازين اللجوء الى المانيا لعام 2017.

رابط مختصر
كلمات دليلية
أترك تعليقك
13 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع مرحبا ألمانيا وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.