محكمة ألمانية ترفض الاعتراف باللجوء الكامل للسوريين الفارين من الخدمة الإلزامية

آخر تحديث : الأربعاء 28 يونيو 2017 - 1:59 مساءً
2017 06 28
2017 06 28
محكمة ألمانية ترفض الاعتراف باللجوء الكامل للسوريين الفارين من الخدمة الإلزامية

قضت المحكمة الإدارية العليا في ولاية ساكسونيا الألمانية بعدم منح طالبي اللجوء الفارين من الخدمة الإلزامية في بلادهم صفة “لاجئين”.

وبحسب ما ذكر موقع “دوتشه فيله” الألماني، فإن القرار جاء بالتزامن مع رفض محكمة ولاية ساكسونيا السفلى منح لاجئ سوري، قالت إنه هارب من الخدمة العسكرية الإلزامية، حق اللجوء الكامل، ومنحه ما يعرف بـ “الحماية المؤقتة”.

وكانت “المحكمة الإدارية الأدنى في مدينة أولدنبورغ” التابعة لولاية ساكسونيا قضت بمنح مصلحة الهجرة واللجوء حق اللجوء الكامل لطالب اللجوء السوري، في حين أصدرت الغرفة الثانية في محكمة لونيبورغ، التابعة لنفس الولاية، حكمًا بعدم منحه اللجوء الكامل بموجب استئناف تقدمت به المصلحة الاتحادية للهجرة واللجوء ضد حكم المحكمة الإدارية الأدنى في أولدنبورغ.

وطعن طالب اللجوء بالحكم رافعًا دعوى ضد مصلحة الهجرة واللجوء، مبررًا لجوءه بخوفه من الاستدعاء للخدمة العسكرية الإلزامية في سوريا.

إلا أن رئيس محكمة لونينورغ القاضي فولفغانغ بريمر قال إن مغادرة سوريا “بطريقة غير شرعية، وتقديم طلب لجوء والإقامة لفترة طويلة في بلد أوروبي غربي لوحده غير كاف للاعتراف بالحماية الكاملة”. وأضاف “لا توجد مخاوف من تعرض صاحب الدعوى لاضطهاد سياسي في حالة عودته المفترضة”.

وكانت الحكومة الاتحادية استحدثت ما يسمى الإقامة الثانوية أو “الحماية المؤقتة” ومدتها سنة واحدة قابلة للتمديد، ولا يحق لحاملها لم شمل عائلته عكس الحماية الكاملة، وذلك بعد تدفق اللاجئين إلى ألمانيا وادعاء البعض ممن لا يحملون الجنسية السورية بأنهم سوريون.

ويطعن طالبو اللجوء السوريين بقرار منحهم الحماية المؤقتة معتبرين أن من حقهم الحصول على حق اللجوء الكامل، وسط دعوات من منظمات حقوقية ألمانية لمنحهم الجماية الكاملة ولم شمل عائلاتهم.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع مرحبا ألمانيا وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.