ألمانيا تستعد لإعادة فتح لم الشمل عائلات الحاصلين على ” إقامة الحماية الثانوية”

آخر تحديث : الثلاثاء 9 يناير 2018 - 6:31 مساءً
2018 01 09
2018 01 09
ألمانيا تستعد لإعادة فتح لم الشمل عائلات الحاصلين على ” إقامة الحماية الثانوية”

أشار تقرير لصحيفة “نويه أوسنبروكر تسايتونغ” الألمانية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء إلى أن وزارة الخارجية الألمانية أوعزت للبعثات الدبلوماسية المعنية بالتحضير لاستئناف منح تأشيرات لم الشمل لعائلات اللاجئين الذين حصلوا على حق الحماية الثانوية، بدءً من منتصف شهر آذار/ مارس المقبل، موعد انتهاء التجميد المؤقت (مدة سنتين) لمنح تلك التأشيرات لعائلات أصحاب الحماية الثانوية وعدم السماح لهم بلم شمل عائلاتهم أسوة باللاجئين الحاصلين على حق اللجوء.

وجاء في رد لوزارة الخارجية على سؤال لكتلة حزب اليسار في البرلمان الألماني (بونسدتاغ) أن “أقسام منح التأشيرات في السفارات والقنصليات الرئيسية المعنية بدأت بإعطاء المواعيد وتسجيل الأسماء” لمن يرغبون في الحصول على تأشيرة لم الشمل، حسب ما جاء في تقرير الصحيفة.

وتجدر الإشارة إلى أن مسألة لم الشمل العائلي تتعلق بالدرجة الأولى باللاجئين السوريين والعراقيين الحاصلين على الحماية الثانوية (إقامة السنة).

يأتي ذلك فيما يجري الاتحاد المسيحي والحزب الاشتراكي محادثات تمهيدية بشأن إمكانية تشكيل ائتلاف حكومي، وهو ما أثار غضب الاتحاد المسيحي، الذي انتقد بشدة تصرف وزارة الخارجية التي يتولى حقيبتها زيغمار غابرييل من الحزب الاشتراكي، إذ صرح المتحدث باسم السياسة الداخلية للاتحاد المسيحي، شتيفان ماير، لصحيفة (نويه أوسنبروكر تسايتونغ) أنه “كان ينبغي على وزير الخارجية زيغمار غابرييل الذي يقوم حاليا بتصريف شؤون الوزارة أن يتجنب فرض أمر واقع أثناء إجراء المحادثات التمهيدية لتشكيل ائتلاف حكومي” حيث أن الاتحاد المسيحي يطالب بتمديد فترة وقف لم الشمل العائلي للاجئين الحاصلين على حق الحماية الثانوية الذي ينتهي في منتصف آذار المقبل. (DW – infomigrants)

المصدر: عكس السير

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع مرحبا ألمانيا وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.